وليد سليمان - من إستوديو الفيومي إلى الفيومي إلى الخيام .. تلك هي المتغيرات القديمة في الإسم والمكان التي حصلت لسينما الخيام الكبرى والتي استقر مكانها في العام 1949 على أحد سفوح جبل اللويبدة فوق البريد المركزي القديم الواقع في أول شارع الأمير محمد بقاع مدينة عمان .
وللحديث عن تأسيس هذه السينما الخيام تشير المعلومات أنها أنشئت بالبداية في شارع الملك فيصل مقابل البنك العربي الشهير , وكان اسمها ( استوديو الفيومي ) حيث أصحابها هما الاخوان عبد الرزاق الفيومي وعبد الغني الفيومي , وكان موقعها على الطابق الثاني لعمارة قردن وذلك في العام 1947 ، ثم انتقلت الى جبل الويبدة تحت اسم الفيومي ثم تغير اسمها الى سينما الخيام الكبرى.

سينما الخيام الكبرى

وعندما تولت شركة محمود أبو قورة وإخوانه مسؤولية هذه السينما قامت بتوسيعها , وشهدت الدار عروضاً لأفلام عالميه ذات مستوى راق , قبل أن تتحول في أواخر سنواتها في العقد الماضي إلى دار سينما شعبية , بل أنها انقسمت إلى قسمين : الخيام (1) والخيام (2) بعد ان تم تأجيرهما لمستثمر آخر .. ومع الأسف أُغلقت السينما كليا منذ نحو عشر سنوات.
وفي اشارة أخرى يقول الباحث في تاريخ عمان الثقافي والاجتماعي فؤاد البخاري : هذا ويلاحظ المتابع للحياة السينمائيه في عمان في العقود الثلاثة المذكورة أيضاً أن الحركة الكبرى والنشاط الأساسي لهذه الحياة قد تم بين منتصف الأربعينات وأوائل الستينات , وكانت هذه الفترة تتميز بنوعيه عالية من الأفلام العربية والعالمية , تدل أشد الدلالة على طبيعة الوعي الناضج ومستوى الذوق الراقي السائدين في تلك الأيام , وهما أمران قد جرى عليهما الكثير من التغيير منذ ذلك الزمن حتى الآن بدلالة ماهو شائع وسائد منذ السبعينات حتى أيامنا هذه .

ذكرياتي الخاصة
وأنا شاب في المرحلة المدرسية لم أكن اذهب لتلك السينما وحدي بسبب أنها بعيده عن كل السينمات الاخرى التي تقع في وسط البلد .. لذلك لا اذكر أنني حضرت الأفلام فيها بتلك الفترة سوى مرات قليلة جداً ربما كانت في الأعياد مع رفاقي .
ولكن وفي بداية السبعينات أخذت أحضر فيها الافلام سواء كنت وحدي أو مع زملائي من شباب الحارة أو الأصدقاء ... ومن تلك الأفلام مثلاً : (ذهب مع الريح) وفيلم (ابنة ريان) .
وأفلام أجنبية اخرى اذكر منها هذا الفيلم المميز الذي ظل في البال
 (خريف الحب ) حيث تدور القصة حول رجل عجوز يحب فتاة مراهقه صغيرة وهي أيضاً تحبه رغم عدم تطابق السن أو حتى قربه مثلاً .. كان فيلماً مشبعاً بالعواطف الإنسانية التي لا تعرف العمر والسن بل المحبة والعاطفة .
وشاهدت في سينما الخيام أيضاً بعض الأفلام العربية السورية للفنانين دريد لحام ومحمود جبر ورفيق السبيعي الذي جاء ذات مره لحضور فيلم له شخصياً ذات عيد فطر أو أضحى .. ومرّ أبو صباح من أمامنا في الشارع ولم نعرفه إلا بعد أن بدأ يرتدي ملابسه الفلكلورية وقد شاهدناه وهو يرتدي ذلك فوق ملابسه الافرنجية من أجل السرعة ربما وذلك من خلال نافذة تطل على الشارع .
وشاهدت في الخيام فيلم (صائد الغزلان ) ذائع الصيت وهو فيلم يحكي عن حرب الامريكيين في فيتنام المكافحة00 وفيلم حديث نسبياً أيامها هو فيلم الباطنية من بطولة فريد شوقي و محمود ياسين واحمد زكي وناديا الجندي , وقد اصطحبت زوجتي يومها لهذا الفيلم والذي كان عبارة عن تقليد عربي لبعض أفلام المافيا وعصابات رأس المال في الغرب .
يومها وأثناء خروجنا من صالة السينما شاهدت العديد من زملاء رابطة الكتاب الاردنيين الذين جاءوا لحضور هذا الفيلم .. رغم ان ناقدنا المرحوم حسان أبو غنيمة اعتبر هذا الفيلم فيلماً غير جاد ولم يقترب من أوجاع وقضايا الشعب المصري بشكل مقنع !! .

من هنا وهناك
ومن معلومات حصلت عليها من هنا وهناك أي من بعض الأصدقاء والمعارف والصحف مثلاً فقد سجلت تلك الملاحظات لعرضها هنا وهي:
- تم عرض فيلم الوردة البيضاء لمحمد عبد الوهاب بالابيض والأسود في دار سينما الخيام وذلك ليس وقت انتاج الفيلم ولكن في فترة لاحقة متقدمة أي في أواخر الأربعينات أو أوائل الخمسينات .
- جلالة الملك عبد الله الأول مؤسس الاردن حضر فيلم ( أمير الانتقام ) والذي تم إخراجه في العام 1950 من بطوله أنور وجدي وساميه جمال .. الخ في دار سينما الخيام حيث كان فيها مكان خاص لجلوس جلالته تسمى بـ (المقصورة الملكية ) .
- وجاء نور الشريف وزوجته الممثلة بوسي إلى عمان وحضرا شخصياً فيلماً لهما مع الجمهور الاردني وكان اسمه ( حبيبي دائماً) وربما كان في أحد الأعياد .
- وذات مرة جاء الممثل الشهير بأدوار الشر وأبناء الذوات الفنان عادل أدهم إلى عمان لحضور فيلم له في سينما الخيام حيث تمت استضافته من النادي الأهلي الشركسي الرياضي الاجتماعي ورحبوا به كثيراً حتى غادر الأردن .
- وعندما تم عرض فيلم ( فجر الاسلام ) في سينما الخيام من بطولة يحيى شاهين وماجدة وحسين رياض , كانت دار السينما تقدم عرضين في الصباح والظهر لطلاب المدارس في عمان بسعر مخفض .

أفلام في السبعينات
ومن الأفلام التي عرضت على شاشة سينما الخيام الكبرى في بداية السبعينات نذكر منها مثلاً : ( مقلب حب ) بطولة أبو صياح رفيق السبيعي وناهد يسري وهالة فاخر , وفيلم( أبي فوق الشجرة ) بطولة عبد الحليم حافظ وميرفت أمين ,و ( أيام الحب ) لأحمد مظهر وناديا لطفي ،و ( نحن لا نزرع الشوك ) لشادية ومحمود ياسين وصلاح قابيل 0
وفيلم( حكاية بنت اسمها مرمر ) لسهير المرشدي وصلاح منصور ومحمود ياسين , و( مدرستي الحسناء ) لهند رستم وحسين فهمي وعبد المنعم إبراهيم0
أما الأفلام الأجنبيه في ذلك العقد فهي من مثل :
 فيلم المغامرات والمفاجآت ( مدافع سان سباستيان ) بطولة انتوني كوين , ( ابتعد ياحبيبي ) للفس بريسلي , ( لا رأيت ولا علمت ) بطوله الفنان الكوميدي الفرنسي لويس دي فينيس , ( شافت) فيلم مغامرات وعنف , ( يوليوس قصير ) مارلون براندو , ( الهروب الأخير ) الفائز بجوائز عالمية لفان ديفروكوني سانت , ( السواعد الدمويه) فيلم كراتيه , ( الجندي الأزرق ) الفيلم الاكثر وحشيه في تاريخ البشرية بطولة كانديس بيرجن , ( ابنة ريان ) فيلم حربي ومغامرات لروبرت ميتشوم , ( آنا كاريننا) قصة الكاتب الروسي تولستوي .

الأفلام في الثمانينات
ومن أفلام تلك الفترة التي شاهدها الجمهور الاردني في سينما الخيام نذكر كأمثلة فقط مايلي : ( سوّاق الاتوبيس ) لنور الشريف وميرفت أمين اخراج عاطف الطيب , ( عصابة حمادة وتوتو ) بطولة عادل إمام ولبلبة وصلاح نظمي , ( الرجل المناسب ) بطولة دريد لحام ونهاد قلعي وناديه لطفي وكمال الشناوي , ومن الأفلام الأجنبية نذكر مثلاً : ( قمر اكبر انطوني ) فيلم هندي ,و فيلم الكراتيه ( الفتى ذو الذراع الذهبية ) , و أفلام هندية أخرى مثل : ( ولدي ) ,
( الكسيحة) , ( اليتيم ) 00 وفيلم( مطار 80 ) مغامرات للممثل الفرنسي آلان ديلون وسليفيا كرستي ,و ( التحرير ) فيلم حربي ,و ( أسية في باريس ) هندي بطولة شامي كابور ,و ( الموعد) تمثيل عمرالشريف وأنوك إيميه ... الخ.