صدر مؤخرا للدكتورة عبلة أبو نوار دراسة بعنوان  ألعاب الكشافة والمرشدات  تناولت فيها أهمية اللعب كضرورة بيولوجية لبناء ونمو شخصية الإنسان الجسدية والإدراكية ، كما جاء في معرض تقديم الكتاب حديثا حول أهمية اللعب في التطهير السيكولوجي ،ودوره في تهذيب النفس وصقل المواهب وتنمية المهارات عقليا وروحيا وجسديا ..
ويعرض الكتاب ل 99 لعبة ونوه إلى احتواء تلك الألعاب على كثير من القيم إضافة الى قدرتها على تنمية التعاون والأمانة وتدريب الحواس على الإتقان والنظافة والعمل المشترك . وقسمت الدكتورة ابو نوار الكتاب الى ثلاثة أبواب :تحدثت في الأول عن نشأة الحركة الكشفية والإرشادية عالميا وعربيا ومحليا إضافة الى مهارات كشفية وإرشادية .
فيما تضمن الباب الثاني دراسة شاملة عن اللعب واهميته وسماته ووظائفه التربوية والنفسية والبيولوجية والجسمية والإجتماعية التربوية .
فيما تضمن الباب الثالث ألعابا قامت بترجمتها وصياغتها حتى تتلاءم مع القيم والعادات العربية الأصيلة . ويقع الكتاب في 236 صفحة من القطع الكبير .
ويذكر أن الدكتورة عبلة أبو نوار هي مديرة ادارة النشاطات التربوية في وزارة التربية والتعليم كما كرمت بالعضوية الشرفية الدائمة في الجمعية العالمية للكشافة والمرشدات وهي المفوضة الدائمة لمرشدات وكشافة الأردن .
حازت على عددت من الجوائز اهمها جائزة الام المثالية وجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية وجائزة الوفاء والعطاء ولها العديد من الخبرات التدريبية العالمية في مجال إدارة التجمعات الكشفية . وهي وتعمل متطوعة في عدد من الأطر والمنظمات المحلية والعالمية كصندوق العون الهاشمي واليونيسكو واليونيسيف وغيرها .

 

السبت 2009-09-12